هبطت المؤشرات الرئيسية للأسهم في بورصة وول ستريت يوم الأربعاء مع تزايد قلق المستثمرين بشأن المخاطر الجيوسياسية في الشرق الأوسط بعد تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعمل عسكري ضد سوريا، بينما أثار محضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي مخاوف من زيادات أكثر من المتوقع لأسعار الفائدة.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 218.55 نقطة، أو 0.9 بالمئة، إلى 24189.45 نقطة بينما تراجع المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا 14.68 نقطة، أو 0.55 بالمئة، ليغلق عند 2642.19 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 25.28 نقطة، أو 0.36 بالمئة، إلى 7069.03 نقطة