أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الخميس، أن ما يحضره الأمريكان ضد سوريا هو عمل عدائي بكل المقاييس، وليس انتصاراً للقيم الإنسانية والأخلاقية كما يدعون.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب في تصريحٍ صحفي إن “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعادي عقيدتنا وإسلامنا وعروبتنا وقوميتنا، كيف ننسى ذلك ولا تزال جريمتهم بحق القدس ماثلة، ولا تزالت جريمته بحق العراق حاضرة، وكذا جرائمهم بحق عديد بلاد العرب والمسلمين؟”.

المصدر: فلسطين اليوم