عبرت عائلة المعتقل الشاب يونس حسين حاضر عن مخاوفها على سلامة ابنها في سجن جو المركزي سيىء الصيت سيما وأنه تعرض لنوبات صرع شديدة منذ 4 أيام وسط تجاهل إدارة السجن وعدم توفير العلاج المناسب له.

ونقل نشطاء عن العائلة قولها إن إدارة سجن جو تكتفي بإعطاء يونس مسكن فقط في حين قامت بتغيير أدويته دون حتى الرجوع لطبيبه.

يذكر أن الشاب المعتقل يونس حاضر (حارس منتخب الشباب لكرة القدم) محكوم بالسجن لمدة 10 سنوات بتهم ذات خلفيات سياسية ومحروم من بتوفير الرعاية الصحية اللازمة له، في ظل تدهور صحته.

وكانت العائلة قد قالت في وقت سابق إن صحة ابنها قد تدهورت بشكل ملحوظ جراء الإهمال الطبي له، وخصوصاً أنه يعاني من مرض الصرع، وإدارة سجن جو لا تمكّنه من أخذ الأدوية بشكل منتظم، فضلاً عن التشخيص الطبي الخاطئ لطبيب عيادة السجن بخصوص حالته الصحية.

وأوضحت أن يونس تنتابه حالات إغماء وتشنج وعدم اتزان، كما أنه يعاني من ضعف في النظر، بسبب عدم انتظامه في تناول أدويته وعدم نقله للمستشفى في مواعيده المحددة.

وكانت السلطات البحرينية قد اعتقلت يونس في 19 ديسمبر/ كانون الأول 2012 من مبنى إدارة الجنسية والجوازات، أثناء تجديد جواز سفر من أجل الالتحاق بالمعسكر التدريبي للمنتخب