المواجهات تتجدد غرب فرنسا بين الشرطة وناشطين معارضين لخطط الحكومة الفرنسية إقامة مطار في منطقة بيئية وتهجير الفلاحين.

تجددت المواجهات غرب فرنسا بين الشرطة وناشطين معارضين لخطط الحكومة إقامة مطار فى منطقة بيئية.

وأكد الناشطون أن بناء المطار يتطلب تهجير الفلاحين المقيمين هناك والاستحواذ على أراضيهم.

وكانت وزارة الداخلية قد حشدت 2500 شرطي لفضّ اعتصام يشارك فيه نحو 250 ناشطاً.

وقد أدت المواجهات التي بدأت الإثنين الماضي إلى إصابة عدد من الشرطة والمتظاهرين بجروح.