ترابط الأزمات الإقليمية على مستوى القوى المؤثرة في مساراتها ونتائجها يكشف على نحو واضح تقاطعات واضحة بين السعودية وإسرائيل ولا سيما في أزمات سوريا واليمن والعراق وقبلهم تكشف تقاطعا في ما يعني القضية الفلسطينية.