قالت صحيفة يديعوت اليوم الخميس، انه في ظل التوتر مع ايران وخشية من رد ايراني محتمل تم ارسال مئات الرسائل الهاتفية المسجلة لجنود جيش الاحتياط في الجيش الاسرائيلي في كتيبة 98 تدعوهم الى الإلتحاق لصفوف الخدمة فوراً .

وبينت الصحيفة ان الجنود توجهوا على عجل لقواعدهم العسكرية صباح اليوم ، ولكن اتضح بأن خللا فني في منظومة ارسال الرسائل كان السبب وراء إرسال تلك الرسائل عن طريق الخطأ.

واشارت قيادة الجيش “الإسرائيلي” انه لا يدور الحديث عن قيام هاكرز بإرسال الرسائل بل ان خللا فنيا وقع لا أكثر .

وبينت يديعوت ان نص الرسالة النصية التي وصلت مئات الجنود والضابط “توجهوا فوراً لقواعدكم العسكرية بسبب حالة استنفار وعليكم القدوم بالعسكري الشخصي”.

المصدر: وكالة فلسطين اليوم