عدنان علامة 

*تتسارع الخطوات الميدانية في تنفيذ المخطط الصهيو-أميركي لتقسيم سوريا . وكانت أمريكا وحلفائها يعتقدون بأن جلب مئات الآلاف من المرتزقة من كافة أنحاء العالم كافية لإسقاط الرئيس الأسد وتقسيم سوريا إلى مناطق على أساس عرقي ومذهبي . ولكن لم تجر الأمور حسبما تشتهي أمريكا وحلفائها .فوضعوا الخطط البديلة في محاولات يائسة لإسقاط الرئيس الأسد والذي لا يزال صامدا ويمارس مهامه بالرغم من مرور 7سنوات على العدوان الكوني عليه .*

*فقد إعتمدت أمريكا على الخوذ البيضاء لفبركة إستعمال الأسلحة الكيماوية منذ العام 2013 . وتم نشر مئات الفيديوهات المفبركة على اليوتيوب لتأكيد الهجومات المزعومة ولم يكن هناك أي تقرير مستقل غير تقارير الخوذ البيضاء المنحازة للمسلحين . وقد كشفت العديد من الوكالات الأجنبية زيف إدعاءات أمريكا . وتستطيعوا ان تتأكدوا بأنفسكم من خلال تصفح اليوتيوب من خلال محرك البحث :-*
*FAKE NEWS IN SYRIA +CHEMICAL ATTACKS*
*أو أي عنوان آخر وللتأكيد على القادرة الخارقة للفبركة على أيدي خبراء محترفين ؛ سأذكر مثلين فقط على سبيل المثال لا الحصر :-*

*1- فبركة نجاة طفل حلب الذي صور داخل سيارة وكأنه داخل سيارة إسعاف حديثة، وقد تصدرت صورته على أكثر من 400 وسيلة إعلامية مرأية ومكتوبة . وهو بالأصل لم يصاب نهائيا .*

*2- إن فبركة استعمال الكيماوي في دوما شابها الكثير من الثغرات لأن الأوامر بتنفيذها كانت على عجل . وللتأكيد على الفبركة من خلال التدقيق بالفيديو المزعوم عن الهجوم نلاحظ أن المصابين كانوا من الأطفال فقط وتم معالجتهم بالمياه فقط .ولا بد من الإشارة إلى أن المسلحين عندهم مناعة من الغازات الكيماوية فلم يصب أي منهم . ولإضافة مزيد من المؤثرات على مشاهدي الفيديو تم إضافة شخصين لا علاقة لإصابتهم بالكيماوي المزعوم خارج سياق بقية الضحايا الذين لم يتم تشييعهم نهائيا . وإذا دققنا جيدا في الفيديو نستنج بأن إضافة شخصين قد كشفا الفبركة لوجود شخص على الحمالة والشخص الثاني عليه أثار ردم . وهذا ما يعرف بالعبث "بمسرح الجريمة". فهناك مبدا جنائي دولي : " لا يعتمد على أي تقرير بناء على العبث في مسرح الجريمة " . وبالرغم من ذلك قامت أمريكا وروسيا وبريطانيا بعدوان على سوريا خارج القانون الدولي والأممي ويعتبر هذا العدوان خرقا فاضحا للقوانين والمواثيق الدولية. و كما يعتبر عدوانا فاشلا من الناحية العسكرية وذلك بإسقاط حوالي 70% من الصواريخ وتغبير مسار الباقي من الصواريخ الجميلة ، الذكية والحديثة. وقد نقلت وسائل الإعلام اليوم الطفل الذي ظهر في الفيديو المفبرك عن كيماوي دوما وهو مصاب ويغسلونه بالماء وهو سليما معافى وفي أحلى حلته.*

*تدعي أمريكا زورا أنها تحارب الإرهاب في العراق وسوريا وفي الواقع أنها تدير حركة الإرهابيين بالكامل وتنسق تنسيقا كاملا معهم لحمايتهم كما حصل أثناء العدوان على مطار الشعيرات او نقل قادة المسلحين في الكثير من المواقع قبل انهيارها .*

*ولا بد من الإشارة بأن وجود أمريكا على الأراضي السورية هو على قدر المساواة مع وجود المرتزقة المسلحين على الأراضي السورية .وبكلمة أوضح فالقوات الأمريكية على الأراضي السورية هي قوات إحتلال . فمن بديهيات محاربة الإرهاب هي تبادل المعلومات مع الحكومة السورية أو مع من تنتدبهم من القوات العسكرية للتنسيق الميداني وليس بتسريب المعلومات الأمنية المصنفة سرية مع الإرهابيين . هذا من جانب ، ومن جانب آخر فقد كشف الكيان الغاصب بوجود تنسيق ميداني على أعلى المستويات مع المسلحين بدليل معالجة جرحى المسلحين في فلسطين المحتلة وزيارة كبار قادة العدو لهم والمبالغة في إظهار تلك الزيارات على شاشات وصفحات وسائل إعلام العدو .*

*كان العدوان الثلاثي بمثابة الخطوة الأولى لمنع سوريا من بسط سيطرتها على كامل الأراضي التي حررتها .*

*فقد نفذت أمريكا وبريطانيا وفرنسا العدوان الثلاثي علنا بعد أن أثبت عملائهم فشلهم في تنفيذ المؤامرة الدولية .*
*وتريد أمريكا وحلفائها أن يكملوا مراحل المؤامرة بأنفسهم وبخطوات متسارعة جدا .*
*فبعد أن احتلت أمريكا شرق سوريا ونسقت مع أحد مكونات المجتمع السوري دون التنسيق مع الدولة السورية وهو القومیة الكردية ممثلا بما يسمى "قوات سوريا الديموقراطية" ، وسلحتهم بأحدث أنواع الأسلحة الحديثة ، وفي نفس الوقت نسقت مع تركيا باحتلال قسم من الأراضي السورية والتوغل إلى مناطق نفوذ قسد . وهذا بمثابة التلويح بالعصا لهم حتى لا ينقلبوا عليها ويعلنوا الحكم الذاتي في شرق الفرات . وقد عمدت القوات الأمريكية وحلفائها إلى تجميع أكثر من 12000 مسلح من فلول النصرة، داعش ،جيش الإسلام والجيش الحر في جنوب سوريا في درعا والسويدا والقنطرة للتمهيد لشن هجوم واسع على القوات الحكومية بعد تأمين الأسلحة الثقيلة من العدو الصهيوني عبر الأردن وذلك لفرض شريط محتل كأمر واقع يؤمن حدود الكيان الغاصب الشمالية.*

*وقد أدركت القوات السورية نيات قادة دول تحالف العدوان المبيتة فشنت هجوما واسعا ومباغتا على مجموعات داعش في مخيم اليرموك ، حي الحجر الأسود ، ببيلا ، يلدا ، بيت سحم والقدم وذلك لنزع الشوكة الأخيرة في خاصرة العاصمة بعد نزع شوكة الغوطة الشرقية وحتى لا يتم تهديد العاصمة دمشق مجددا .*
*وبالتالي فإني أتوقع أن تعطي أمريكا الأوامر لفبركة هجوم كيماوي جديد في الأيام المقبلة لتبرير عدوان واسع على القوات الحكومية وحلفائها بقيادة أمريكا وفرنسا وبريطانيا وإسرائيل وقد تشارك في العدوان المحتمل التي باركت العدوان الثلاثي وعلى رأسها السعودية . وقد مهدت أمريكا للعدوان بالإعلان عن الإقتراح بإرسال قوات عربية تحل محلها في اماكن تواجدها وبتمويل سعودي وكأن سوريا اصبحت ولاية أمريكيا يتصرف بها ترامب كما يشاء.*

*فليعلم الجميع سوريا كانت وما زالت وستبقى حرة ابية على مر الزمان وأرضها ستكون مقبرة للغزاة. وما النصر إلا من عند الله العزيز الجبار*

*وإن غدا لناظره قريب*

*20/04/2018*

المقال يعبّر عن وجهة نظر ورأي كاتبه