تمكن أربعة قرود أصدقاء من الهرب من مركز أبحاث حيوية في الولايات المتحدة، معتمدين على خطة ذكية نفذوها معا.
وكانت القردة تلعب في حديقة المركز أثناء قيامهم بالهرب، خلال تواجد 133 "بابونا" آخر في المكان. حيث تتمتع الحديقة بجدران عالية ومنحنية نحو الداخل، لمنع القردة من التسلق والفرار.

لكن ومع ذلك، لم يوقف هذا الجدار الأصدقاء الأربعة من الهرب، متساعدين في نقل برميل كبير إلى طرف الجدار، ومن ثم استخدموه كمنصة للقفز عاليا، خارج حدود المركز.

وبعد فترة وجيزة من الهرب، استطاع حراس المركز استرجاع الفارين وهم جميعا بحالة جيدة.

المصدر: Huffington Post