انطلق في منطقة القلمون الشرقي في ريف دمشق الشمال - شرقي تطبيق الاتفاق بشأن انسحاب المسلحين من بلدات الرحيبة وجيرود والناصرية.
وأفادت مراسلة RT بأن 27 حافلة تقل المسلحين وأفراد عوائلهم غير الراغبين في تسوية أوضاعهم خرجت من البلدات الثلاث إلى نقطة التجمع، تمهيدا لنقل المسلحين وعوائلهم إلى شمال سوريا.

وذكرت وكالة "سانا" السورية الرسمية أن المسلحين سلموا أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة ومستودعات ذخيرتهم قبل إخراجهم من المنطقة، مضيفة أن جزء من هؤلاء سيُنقل إلى مدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي - شرقي، والآخرين إلى محافظة إدلب.

وأبرم اتفاق بين الجيش السوري والفصائل المسلحة على خروج عناصرها من البلدات الثلاث بعد يومين من إعلان بلدة الضمير في القلمون الشرقي خالية من الوجود المسلح، وذلك إثر خروج المسلحين منها في إطار عملية مماثلة.

المصدر: وكالات