هجوم انتحاري يستهدف مركزاً إدراياً يمنح بطاقات التسجل على اللوائح الانتخابية غرب كابل، ويسفر عن سقوط ضحايا وإصابة العشرات

أعلنت مصادر مسؤولة لوكالة فرانس برس أن هجوماً انتحاريا استهدف الأحد مركزاً إدارياً يمنح بطاقات التسجل على اللوائح الانتخابية في حي دشت برتشي غرب كابل، ما أسفر عن سقوط ضحايا وصل عددهم إلى 15 قتيلاً وإصابة العشرات بحسب مراسل الميادين.

وقال قائد شرطة كابل داوود أمين إن "الناس كانوا متجمعين لسحب تذاكرهم (بطاقة الهوية) حين وقع الانفجار عند المدخل"، مضيفاً أنّ انتحاريا نفّذ العملية وقد سقط عدد من الضحايا.
الناطق باسم وزير الصحة وحيد مجروحي من جهته، أشار إلى أنه "تسلمنا حتى الآن جثث 4 أشخاص و15 جريحاً في مستشفيات كابل".

ويشار إلى أنّه أول اعتداء يسجّل ضد مركز يعد اللوائح الانتخابية للانتخابات التشريعية التي ستجري في 20 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، منذ بداية عمليات التسجيل في 14 نيسان/ إبريل.