غرد الناشط على حساب تويتر مجتهد قائلاً:
المعلومات المتوفرة حتى الآن حول اطلاق نار في حي الخزامى هي الهجوم من سيارات تحمل مدفع 50 ملم والرد كان عشوائيا
لم تتوفر تفاصيل حتى الآن عن هوية المهاجمين (الذين اختفوا) ولا الهدف من الهجوم ولا عن عدد الإصابات وحكاية الدرون أسطورة جرى تأليفها لدفع الحرج

ثم أعاد نشر تغريدة كتب بها: اضافة لما ذكر مجتهد بلغني من مصدر مطلع ان عدد القتلى ٧ من الطرفين واختفى بقية المهاجمين والجهة الرسمية تعتبر ان هدف الهجوم هو محمد بن سلمان وييقی خلف الهجوم جناح من الاسرة

وتابع: قد تكون هناك طائرة درون بشكل عرضي أو جزء من تصوير المنطقة لمساعدة المهاجمين لكن إطلاق النار ليس له علاقة بها بل كان تبادل نيران من طرفين استغرق ساعة كاملة تقريبا