قال "المرصد السوري المعارض" إنَّ فصائل "الجيش الحر" المدعومة من الجيش التركي، طردت عدداً من العوائل من مساكنها في بلدة شران شمال شرق عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، بذريعة ارتباطهم بـ "الوحدات الكردية".
وأشار "المرصد" الى أنَّ مسلّحي "الجيش الحر" يقومون بعمليات سرقة ونهب للمدنيين المتبقين في منطقة عفرين ولممتلكات من هجِّروا من المنطقة بفعل عملية "غصن الزيتون" (التي سيطر فيها الجيش التركي وفصائل "الجيش الحر" على مدينة عفرين وأريافها).