ارتكب طيران العدوان السعودي الاميركي الاماراتي مجزرة مروعة منتصف الليل حيث قصف منزلا يقام فيه حفل زفاف في مديرية بني قيس في محافظة حجة مما ادى الى سقوط اكثر من 20 شهيدا واكثر من 30 جريحا بينهم نساء واطفال وذلك في حصيلة غير نهائية. وافاد مراسل قناة المسيرة في حجة عن استهداف طيران العدوان حفل الزفاف في منزل المواطن جعفر مصابي، وان أشلاء الضحايا ما زالت تحت الانقاض حيث تواجه طواقم الإسعاف صعوبة في الوصول الى مكان الجريمة، واوضح الناطق باسم وزارة الصحة اليمنية للمسيرة ان تحليق طيران العدوان ضاعف من ضحايا جريمة استهداف حفل زفاف مشيرا الى ان المستشفى الجمهوري في حجة أعلن حالة الطوارئ، والوضع الصحي حرج للغاية.
ولفت مدير مكتب الصحة في محافظة حجة الى ان جريمة العدوان الوحشية بحق المواطنين في حفل الزفاف جاءت بعد ساعات من جريمة أخرى قضت على أسرة كاملة في ميدي.
واعلن نائب مدير مستشفى الجمهوري بمدينة حجة ان أعداد الجرحى فوق قدرة المستشفى وتم فتح مستشفى ميداني لاستقبال ضحايا حفل الزفاف بمديرية بني قيس.