أعلن وزير المصالحة السوري علي حيدر أن السلطات السورية تخطط لتحرير الجيب بشمال محافظة حمص، بعد إتمام انسحاب المسلحين من المناطق المتبقية بريف دمشق.
وأوضح حيدر في تصريح لوكالة "رويترز" أن ذلك سيحدث قريباً بعد "الحل النهائي" في القلمون.
وذكر الوزير أن الحكومة السورية كانت منذ فترة تلقي منشورات على الرستن وتلبيسة والحولة شمالي حمص، مشيراً إلى أن "هناك عملاً جدياً في تلك المنطقة".
وأكد أن هناك خيارين أمام المسلحين، وهما إما المصالحة التامة أو المواجهة، مشيراً إلى أنَّ تحرير المناطق بالقرب من دمشق وشمالي حمص هو من الأولويات العاجلة للحكومة