أعلن مصدر دبلوماسي أوروبي رفيع المستوى في واشنطن اليوم الخميس أن أوروبا لا توافق على تغيير أو تطوير اتفاقية إضافية للصفقة النووية مع إيران.

وردًا على سؤال حول ارتباط الدول الأوروبية بموقف أميركا بشأن إعادة صياغة اتفاقية خطة العمل الشاملة المشتركة في سياق المناقشات بين الثلاثي الأوروبي (بريطانيا، فرنسا، ألمانيا) وأميركا، قال المصدر "هذا ليس موقف أوروبا"، مؤكدا أن الدول الأوروبية لا تناقش اتفاقيات إضافية بشأن الملف النووي، بل ما يدخل في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة".

وكان ترامب قد هاجم، خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 19 أيلول/سبتمبر الاتفاق بشأن برنامج إيران النووي، ووصفه بأنه "الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة"، وعبَّر في أكثر من مناسبة عن رغبته في الانسحاب من الاتفاق.