أفادت عائلة الحقوقي البحريني البارز نبيل رجب أن السلطات البحرينية تراجعت عن إجراء عملية جراحية لرجب على الرغم من إبقائه في المستشفى، وذلك بذريعة أن يتعالج في مسشفى وزارة الدفاع التي يرفض الذهاب إليها بسبب المعاملة السيّئة الذي يتعرض لها هناك.

وقال آدم نجل الحقوقي رجب عبر حسابه في "تويتر" إنه "تم نقل الوالد إلى المستشفى اليوم بسبب إصابته بدروان مستمر في الرأس والغشيان".

وأضاف " أثناء نقله يتم تقييده ويؤخذ في باص بداخله نوع من الزنازين الصغيرة، وفي كل مرة يتوقف الباص أو يمشي يرتطم رأسه بالقضبان وهو مقيد اليدين!!"، وفقًا لصحيفة "نداء البحرين".