رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة يكشف عن وجود تنسيق أمني بين الحكومتين الأردنية والسورية لضبط الحدود المشتركة بين البلدين، مشيراً إلى دور الأردن الكبير في انجاز منطقة خفض التصعيد على حدوده الشمالية مع سوريا.

كشف رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة عن وجود تنسيق أمني بين الحكومتين الأردنية والسورية لضبط الحدود المشتركة بين البلدين، مشيراً إلى دور الأردن الكبير في انجاز منطقة خفض التصعيد على حدوده الشمالية مع سوريا، قائلاً إن "حماية حدودنا من أي مخاطر واجب وعلينا، خصوصاً وأن بلادنا لم تنزلق بالتدخل في السياسة الداخلية لسوريا".

وأضاف فى حوار مع صحيفة "اليوم السابع" المصرية خلال زيارته القصيرة إلى القاهرة أن "التنسيق الأمني مع سوريا مستمر، غير أن الأردن قادر على حماية حدوده بنفسه، حيث قام بذلك فعلياً في الفترات الأكثر صعوبة وضراوة، ولكن من مصلحة الأردن أن ينسّق مع أى جهة تساعد في تأمين حدوده".

وحول عودة سوريا إلى مقعدها داخل الجامعة العربية قال رئيس مجلس النواب الأردني "بالتأكيد أنا مع هذا الرأي لأن جميع مقاعد جامعة الدول العربية هي لجميع دولنا العربية، ولا يجوز إقصاء دولة نتيجة لخلاف سياسي طارئ أو خروج فى لحظة غضب عن بعض المسارات، أنا مع عودة سوريا وأي دولة عربية إلى مقعدها فى الجامعة العربية، لأننا لسنا بحاجة للتمزيق بل نحتاج إلى الوحدة وتجميع الصف العربي".

المصدر: اليوم السابع