نقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن وزارة الخارجية الإيرانية قولها يوم الأحد إن التقارير التي أفادت بوقوع هجوم بالغاز في سوريا ليست مبنية على حقائق وهي ”ذريعة“ كي تقوم الولايات المتحدة ودول غربية بعمل عسكري ضد دمشق.

ونسبت الوكالة إلى بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية القول إن ”مثل هذه الإدعاءات والمزاعم من قبل الأمريكيين وبعض الدول الغربية يشير إلى مؤامرة جديدة ضد حكومة سوريا وشعبها وهي ذريعة للقيام بعمل عسكري“.

ونقلت الوكالة عنه القول أيضا إن تقارير الهجوم بالغاز ”لا تطابق الحقائق“.

وأبدى الزعيم الأعلى الإيراني آية الله على خامنئي ثقته في فشل الأعداء في أي مواجهة مع إيران وذلك خلال اجتماع مع القادة العسكريين يوم الأحد.

رويترز