نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية مساء أمس تقريرًا موسعًا عن الخطة التي يعدها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان للتسوية في الشرق الاوسط.


وأوضحت "نيويورك تايمز" التي اهتمّت صحيفة "اسرائيل اليوم" الصهيونية بما نشرته، أن ابن سلمان يعدّ خطة تسوية خاصة بالشرق الأوسط، تتضمن الاعتراف السعودي بالمستوطنات اليهودية بالضفة وبالقدس المحتلة كعاصمة للكيان الغاصب.

ووفقًا للصحيفة، فإن خطة ابن سلمان جاءت بعد عدة زيارات سرية قام بها جاريد كوشنير صهر الرئيس الأمريكي ترامب للسعودية، وتمّ الإفصاح عن بعض بنودها خلال زيارة ابن سلمان الأخيرة للولايات المتحدة الأمريكية.


وقالت الصحيفة إن "خطة ابن سلمان تقوم على تفضيل المصالح "الإسرائيلية"، وأنها تعتبر ثورة في العلاقات بين "تل أبيب" والسعودية".


وأشارت إلى أن ادارة الرئيس ترامب ترى في ابن سلمان لاعبًا مركزيًا في الشرق الأوسط، وتدعم مكانته من أجل التوصّل لإنهاء "الصراع" الفلسطيني "الإسرائيلي"، حسب تعبيرها.