أفادت وسائل إعلام بريطانية بأن الروسية يوليا سكريبال المتضررة في الهجوم باستخدام مادة مشلة للأعصاب في 4 مارس الماضي بمدينة سالزبوري ببريطانيا، ستخرج اليوم الثلاثاء من المستشفى.
وكتبت قناة "سكاي نيوز" في موقعها الإلكتروني، نقلا عن مصدرها: "ابنة العقيد الروسي السابق الذي تم تسميمه في سالزبوري، ستخرج اليوم من المستشفى". وأشارت القناة إلى أنه كان من المخطط سابقا، أن تخرج يوليا سكريبال من المستشفى أمس الاثنين.

من جهتها أفادت شبكة "BBC" البريطانية بأن يوليا سكريبال غادرت المستشفى مساء أمس الاثنين، مضيفة أنها موجودة حاليا في مكان آمن.

ومن المتوقع أن يدلي الأطباء الذين قاموا بعلاج يوليا بتصريح رسمي في وقت لاحق من هذا اليوم.

وكان العقيد الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا نقلا في 4 مارس الماضي إلى المستشفى بمدينة سالزبوري البريطانية. وتوصلت السلطات البريطانية إلى استنتاج أنه تم تسميمهما بمادة شل الأعصاب "نوفيتشوك". واتهمت لندن موسكو بالتورط في هذا الهجوم، الأمر الذي تنفيه روسيا تماما.

وفي 5 أبريل الجاري اتصلت يوليا سكريبال بشقيقتها (بنت عمها) في موسكو وقالت إن حالتها الصحية جيدة، وستخرج من المستشفى قريبا. كما أفادت بأن الحالة الصحية لأبيها جيدة أيضا.

المصدر: إنترفاكس