رأى وزير البناء والإسكان والعضو في "الكنيست" الصهيوني يوآف غلنت ان كيان العدو سعى للحفاظ على 3 مصالح واضحة في سوريا، تتمثل بأن "لا تتحول سوريا إلى قاعدة انطلاق لإيران بسلاح غير تقليدي، و"لن يسمح بإقامة جيش إيراني على الأراضي السورية، فضلا عن "منع فتح جبهة إضافية مع حزب الله برعاية إيران".

وأشار غلنت في حديث إذاعي إلى أن "كل هذه الأمور تشكل خطراً على "إسرائيل" ويجب علينا العمل لمنعها"، وقال: "خطوط إسرائيل الحمراء واضحة ونحن نعمل للحفاظ عليها".

وفي تعليق له على الاستهداف الصهيوني لمطار "تي فور" في حمص قال: "لا يمكنني تأكيد الإدعاءات بأن هذه الهجمات منسوبة لإسرائيل"، مضيفا ان "الروس والولايات المتحدة يتعاطون معنا بجدية، ولدينا علاقات وثيقة معهما. نحن نتحدث مع كل الجهات من حين لآخر، وليس لروسيا المصلحة بمواجهتنا ‎".

وتابع ان "الروس ينظرون إلى سوريا على أنها فناءهم الخلفي، لذلك ليس عليهم بالضرورة معرفة كل شيء يحدث هناك، أحياناً الصمت هو الحكمة الحقيقية".

وختم قائلا :" إذا لم نَعُد أنفسنا للحرب المقبلة، فإننا سندفع أثماناً باهظة. وعلينا التحضير لذلك بطريقة ملائمة وواسعة".