افاد مراسل قناة العالم الإخبارية  بان منظومات الدفاع الجوي السورية تصدت لكافة الصواريخ التي اطلقت اليوم باتجاه مطار الشعيرات في حمص و مطار الضمير في ريف دمشق الشرقي، مشيرا الى ان هجوما اخر استهدف تي 4 دون ان يتمكن من الحاق اية اضرار.

وقال مراسل قناة العالم الاخبارية في نشرة الاخبار قبل قليل: المعلومات انها هذه الصواريخ لم تصل الى اهدافها والى المطار، حيث قامت وحدات الدفاع الجوي السورية بالتصدي للصواريخ التي اطلقت باتجاه مطار الشعيرات، وكانت ستة صواريخ تم تفجيرها بالجو قبل وصولها الى اهدافها، ومن ثم اطلقت ثلاثة صواريخ اخرى باتجاه مطار الضمير العسكري الواقع في ريف دمشق الشرقي وبالتحديد بالقرب من البادية السورية، حيث اطلقت وحدات الدفاع الجوي صواريخ مضادرة اسقطت الصواريخ الثلاثة قبل وصولها.

واضاف: كذلك تحدثت الانباء عن ان هناك هجوما على منطقة تي 4 ولم تكن هناك اي اضرار في تلك المنطقة، الصواريخ التي اطلقها طائرات الكيان الاسرائيلي، لم تحقق ايا من اهدافها، في الوقت الذي عزز الكيان الاحتلال الاسرائيلي تواجده على الحدود السورية اللبنانية في المنطقة الحدود السورية اللبنانية كما عزز انتشاره في هضبة الجولان كما تحدثت وسائل الاعلام الاسرائيلية.

واشار مراسلنا الى ان هذا الاعتداء يأتي بعيد الاعتداءات التي نفذتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على سوريا، وكان مطار الضمير من بين المناطق التي تم استهدافها، حيث يقع بالقرب من بلدة الضمير التي وصلت الى اتفاق تسوية مع الدولة السورية وخروج المسلحين باتجاه مناطق الشمال السوري وتسوية اوضاع المسلحين الاخرين في وقت يستكمل الجيش عملياته في ريف حماه وحمص بالاضافة الى مناطق جنوب دمشق.

واوضح: هذه الاستهدافات تأتي ضمن العدوان الاسرائيلي المتواصل والمستمر على الجغرافيا السورية، حي قبل فترت تم استهداف مطار الشعيرات بعدة صواريخ قبل حوالي عشرة ايام، كما ان القوات الاميركية استهدفت في ابريل عام 2017 مطار الشعيرات تحت ذريعة ما يسمى باستخدام الكيماوي في منطقة خان شيخون.

قناة العالم الإخبارية