قال مركز البحرين لحقوق الإنسان إن المعتقل المصاب بالصرع عقيل حسن جاسم يتعرض لإجراءات عقابية خارجة عن القانون تشكل خطراً على حياته، وذلك تزامناً مع منعه من تلقي العلاج.

وأضاف المركز بأن عائلة المعتقل جاسم أفادت في آخر زيارة له أن حالته كانت متدهورة وآثار الضرب واضحة على وجهه ويديه، علمًا بأن عائلة المعتقل قدمت خطابًا إلى أمانة التظلمات بهدف متابعة حالته والتحقيق في الشكوى على أمل وضع حد لما يعانيه ابنهم في السجن والمطالبة بالإفراج عنه.

هذا وطالب المركز سلطات البحرين بإيقاف الانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلين داخل السجن من إجراءات عقابية خارجة عن القانون، وتمكين المعتقل عقيل جاسم من الحصول على حقه في الدواء والعلاج، داعياً أمانة التظلمات للقيام بواجباتها تجاه المعتقلين وفق ما تنص عليه اللوائح الدولية لحقوق السجناء.

يُذكر أن المعتقل عقيل جاسم محكوم بالسجن لمدة 15سنة، وهو مصاب بمرض الصرع المزمن الذي يظهر على شكل تشنجات دماغية متكررة او اختلاجات دماغية، ويتعرض جاسم للضرب ويُمنع من أخذ الأدوية إلى جانب وضعه في السجن الانفرادي، مما يعرض حياته للخطر في حال أصيب بالتشنج.