تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر قائد ما يسمى بـ"جيش الاسلام" عصام بويضاني وهو في جرابلس الخاضعة لسيطرة "الجيش الحر" المدعوم تركياً.

والملفت للنظر بالصورة ان العلم التركي وحده الذي يظهر بها وكأن جرابلس ولاية تركية، فحتى علم ثورتهم المزعومة لم يشأ التركي أن يتشارك مع علمه على نفس الحائط.. ما دفع ناشطين سوريين للتعليق: هذه هي الحرية التي يطالبون بها، أن يجلسوا كالأرانب في ارض سورية يرتفع عليها علم تركي.

يذكر أن البويضاني كان قد خرج قبل أيام ومسلحي جيش الإسلام من دوما وفق اتفاق للتسوية في الغوطة الشرقية”.

حيث قالت مصادر اعلامية انه سينتقل مع مجموعة من مقاتليه الى السعودية ومنها سترسله الى اليمن ليقاتل اليمنيين, كما قتل وقاتل من قبلها ابناء بلده و أهله.