يبدو ان على الاعلامية الاردنية علا الفارس "تبرير " كل حرف تكتبه عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي كي "تنال الرضا الخليجي " ,فبعد الشنان الشهير الذي ادى لإيقافها عن العمل مع شبكة الام بي سي السعودية وتحديدا حين كتبت تغريدة مفادها "ترامب لم يختر توقيت إعلانالقدس عاصمة إسرائيل عبثاً، فبعد زيارته لنا تأكد أن العرب سيدينونالاعتراف الليلة ويغنون غداً هلا بالخميس " .

هذه الايام كتبت علا تغريدة مضمونها " صاحب الحق لا يُغلب " فانهال عليها الكثيرون بالهجوم من كل حدب وصوب حيث تم تفسيرها بأنها تقصد من خلال كلماتها فوز المنتخب القطري بكأس اسيا التي اقيمت قبل ايام بدولة الامارات .

حتى ان البعض لم يتوانى في المطالبة بطردها ومنعها من دخول الاراضي الاماراتية ,وبعد ان اكتفت بالصمت واقفال حسابها على موقع تويتر لساعات عادت الفارس لترد على احد المغردين بالقول " كاشف على قلبي انت ؟ ولا بالغصب كل ما عطست قلتوا تقصدنا " .

ومن الواضح ان "متاعب " علا الفارس مرشحة للاستمرار لطالما ان البعض يتصرف بأن الاعلاميين العاملين في قنواتهم مجرد "عبيد " لديهم ولا يحق لهم التغريد ولا الكتابة الا بعد الحصول على "الاذن " والجهر بما يوافق "الهوى الرسمي " فقط ..

فهل ستظل الاعلامية الاردنية راضية على هذا الوضع يا ترى ؟ ولماذا لا تبحث عن افاق ارحب وهي الاسم المعروف عربيا ؟