في فضيحة تكنولوجية جديدة، متعلقة باقتحام الخصوصية، كشف تقرير حديث، عن أن العديد من التطبيقات الرائجة لهواتف "آيفون" الذكية، تسجل كل فعل يقوم به مستخدمه، من دون الحصول على إذنه.

فبحسب موقع "تيكرانش"، فإن التطبيقات التابعة للفنادق ومواقع السفر، وشركات الطيران، وشركات الشبكات المحمولة، والبنوك، والممولين، تسجل كل نقرة يقوم بها مستخدمو "آيفون"، ولكنها قد تعرض عن غير قصد بيانات حساسة للغاية، مثل تفاصيل بطاقة الائتمان وجواز السفر.

وأشار التقرير إلى أن تطبيقات مثل "إير كندا" و"فليتش" و"هوتيلز دوت كوم" و"أبركومبي أند فيتش"، و"سنغافور إيرلاينز"، تلجأ إلى خدمات "غلاس بوكس"، وهي من شركات التحليلات القليلة، التي تسمح لمطوري التطبيقات على تسجيل الشاشة وتشغيلها مرة أخرى، لمعرفة ما فعله الأشخاص في التطبيق، ولمعرفة ما أعجبهم وما لم يعجبهم.

وهذا يعني أنه يتم تسجيل كل ضغطة، كبس زر، وإدخال إلى لوحة المفاتيح، وإرسالها إلى مطوري التطبيقات.

ووجد محلل تطبيقات، وهو خبير متنقل يكتب عن التطبيقات على مدونته، أن شركة "طيران كندا" لم تخفِ بشكل مناسب عمليات إعادة البث، وهو ما قد يكون السبب في خرق بيانات تطبيق "آيفون" الخاص بالشركة، والذي كشف عن 20000 ملف شخصي في شهر أغسطس/ آب.

ووجد محلل تطبيقات، وهو خبير متنقل يكتب عن التطبيقات على مدونته، أن شركة "طيران كندا" لم تخفِ بشكل مناسب عمليات إعادة البث، وهو ما قد يكون السبب في خرق بيانات تطبيق "آيفون" الخاص بالشركة، والذي كشف عن 20000 ملف شخصي في شهر أغسطس/ آب.