أفادت وكالة إخبارية أمريكية، اليوم الخميس، أن المغرب رفض استقبال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، بحسب مصادر عديدة.

نقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، عن أحد المصادر، قولها إن "المغرب رفض استقبال ولي العهد السعودي، في موقف وصفه المصدر بأنه كان "مأزقا غير عادي" للأمير الشاب.

وأوضح المصدر، أن السلطات المغربية تحججت برفض استقبال محمد بن سلمان بـ"جدول الأعمال المزدحم" للعاهل المغربي، الملك محمد السادس.
كما قالت الوكالة الأمريكية، إن وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، ألمح في لقائه مع قناة "الجزيرة" القطرية إلى تحفظات بلاده الجادة، على جولة ولي العهد السعودي التي شملت دولا عربية، خاصة بعد الإدانة الدولية لقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي بالقنصلية السعودية في إسنطبول.

وقالت "أسوشيتد برس" إنه بعد مقابلة بوريطة مباشرة مع القناة القطرية، بثت قناة "العربية" السعودية، فيلما وثائقيا حول الصحراء الغربية، يدعم الإدعاءات التي تتحدث عن أن المغرب غزا تلك المناطق، عقب مغادرة المستعمرين الإسبان لها في عام 1975، وهو ما يرفضه المغرب، حيث يعتبر الصحراء الغربية ضمن مناطقه الجنوبية.
وفي هذا الصدد، قال مسؤولون حكوميون، اليوم الخميس، إن المغرب انسحب من المشاركة في العمل العسكري مع التحالف الذي تقوده السعودية، في الحرب اليمنية.

وبحسب "أسوشيتد برس"، قال مسؤول حكومي مغربي، اليوم، إن المغرب لم يعد يشارك في التدخلات العسكرية أو الاجتماعات الوزارية في التحالف الذي تقوده السعودية".

وتابعت الوكالة، أن المسؤول الحكومي المغربي لم يشرح التفاصيل المتعلقة بمشاركة الجيش الملكي المغربي أو الانسحاب من المشاركات العسكرية في اليمن.

وأضافت الوكالة، أن المغرب استدعى سفيره من المملكة العربية السعودية، لإجراء مشاورات بعد بث تقرير قناة العربية بشأن المزاعم بأن المغرب قام بغزو الصحراء، وفقا لمسؤول حكومي مغربي آخر.

وأكد مسؤولان حكوميان آخران نبأ الاستدعاء لوكالة "أسوشيتد برس"، لكنهما رفضا الكشف عن هويتهما لأنهما ليس يخول لهما بالحديث إلى الإعلام.