كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات يقول إنّ مؤسسات مالية دولية بدأت بفرض حصار مالي مشدد على السلطة الفلسطينية، ويشير إلى أنّ هذا الحصار أتى بطلب أميركي بعد قرار السلطة الفلسطينية مقاطعة واشنطن بعد اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.

كشف كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات عن أنّ مؤسسات مالية دولية بدأت بفرض حصار مالي مشدد على السلطة الفلسطينية.

وذكر أنّ الحصار المالي أتى بطلب أميركي بعد قرار السلطة الفلسطينية مقاطعة واشنطن بعد اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأوضح عريقات أنّ "واشنطن طلبت وقف تقديم أي مساعدات مالية للسلطة الفلسطينية"، مشيراً إلى أنّ الولايات المتحدة أصدرت تعميماً على البنوك بعدم استقبال أي حوالات إلى حسابات السلطة الفلسطينية.