دعا نادي الوحدة السبت 9 شباط – فبراير 2019 الى طرح الثقة بالاتحاد الإماراتي لكرة القدم على خلفية مشاركة المنتخب الوطني في النسخة الأخيرة من كأس آسيا التي استضافتها بلاده، وخروجه بخسارة قاسية على يد قطر في الدور نصف النهائي.

وفي بيان نشره عبر موقعه الالكتروني، طالب الوحدة “مجلس إدارة اتحاد الكرة أن يوضح الحقائق وملابسات ما دار في المنتخب الوطني لكرة القدم خلال الفترة التي سبقت بطولة +كأس آسيا – الإمارات 2019+، وخلال مشاركته في البطولة وكل ما يلي المنتخب الوطني في الفترة السابقة وتمليك الحقائق بشفافية للرأي العام وأسرة الكرة”.

ودعا النادي الذي يرأسه الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، الى “الكشف عن العقوبات التي اتخذت تجاه بعض اللاعبين إن وجدت، وهل هي رادعة”، معتبرا أن “قيام جمعية عمومية طارئة لتجديد أو طرح الثقة بمجلس ادارة اتحاد الكرة الحالي أصبح أمرا ملحا في الفترة الحالية، بعد أن يتم عرض الحقائق كاملة وكشف كل ما دار في الكواليس بالفترة الماضية”.

وأمل النادي في تجاوب الاتحاد الذي يرأسه مروان بن غليطة، مع طلبه “بالسرعة اللازمة حتى تتضح الصورة وتتضح حالة التسيب غير المسبوقة، والتي كان يعاني منها المنتخب الوطني، والتي تنم عن إهمال شديد واستهتار من قبل لاعبي المنتخب والجهاز الفني والإداري”.

واثر اجتماع عقده اليوم، توجه الاتحاد “بالشكر والتقدير للجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة الإيطالي ألبرتو زاكيروني”، والذي يتوقع أن تكون بطولة آسيا الأخيرة له على رأس الإدارة الفنية للمنتخب الأبيض.

وأضاف “الطموح كان وصول المنتخب إلى المباراة النهائية وتحقيق لقب البطولة من أجل كتابة تاريخ جديد للكرة الإماراتية، إلا أن لكرة القدم منطقها المعروف، خاصة في ظل فقدان الأبيض  لعناصر مهمة بسبب الإصابات وعدم جاهزية بعض اللاعبين المؤثرين”.

وردا على سؤال عن بيان الوحدة، قال الأمين العام للاتحاد محمد بن هزام الظاهري بعد الاجتماع “لم نتسلم أي بيان أو خطاب رسمي من الوحدة حتى الآن”، معتبرا ان النادي “جزء من منظومة الأندية التي تنطوي تحت سقف الاتحاد، وعند وصول خطاب من النادي، سيتم التعامل معه وفق اللوائح”.

وخرج المنتخب الأبيض من الدور نصف النهائي للبطولة التي استضافها على أرضه بين الخامس من كانون الثاني/يناير والأول من شباط/فبراير، وذلك بنتيجة قاسية أمام المنتخب القطري صفر-4.

وأحرز العنابي لقب البطولة للمرة الأولى بتاريخه بفوزه على اليابان 3-1.