لقي أكثر من مئة شخص حتفه في الهند إثر استهلاك كحول مغشوشة، ما دفع الشرطة إلى إطلاق عملية واسعة تستهدف مصانع الخمور غير المرخّص لها، بحسب ما أفادت السلطات والصحافة المحلية الاثنين.

ولا يزال ضحايا كثيرون في المستشفى في هذه المنطقة الواقعة على تخوم ولايتي أوتار براديش وأوتاراخند (الشمال) على بعد 150 كيلومترا من شمال العاصمة نيودلهي. وتشهد المنطقة منذ الجمعة حالات وفاة متعدّدة من جراء الكحول المغشوشة. وبحسب الصحافة المحلية، بلغت حصيلة الوفيات 116 شخصا منذ الجمعة واحتمال ارتفاعها ليس مستبعدا. وأوقف أكثر من 3 آلاف شخص يُشتبه في ضلوعهم في تجارة المشروبات الكحولية هذه على خلفية هذه الحادثة، بحسب ما أعلنت سلطات أوتار براديش.

وقال كمار شارما الناطق باسم شرطة منطقة ساهارانبور في أوتار براديش حيث سجّلت 59 حالة وفاة "حدثت أغلبية الوفيات خلال نهاية الأسبوع ولا يزال أشخاص كثيرون من البلدات المجاورة في المستشفى". ويلقى مئات الهنود حتفهم كلّ سنة إثر استهلاك خمور مغشوشة ميسورة الكلفة يضاف إليها الميثانول في أغلب الأحيان، وهو من الكحول العالية السميّة.