صادق رؤساء الدول الإفريقية، على تقرير جزائري حول مكافحة الإرهاب و التطرف العنيف في إفريقيا، حيث عبر المصادقون في القمة الإفريقية الـ32 عن دعم للميثاق حول دعائم العمل الموحد للاتحاد الإفريقي ضد آفة الإرهاب و التطرف العنيف الذي قدمته الجزائر ليستوحي تحيين مخطط عمل الاتحاد الإفريقي حول مكافحة الإرهاب و الوقاية منه.
وحسب ما أكدته وكالة الأنباء الجزائرية، أمس، أكد الوزير الأول الجزائري أحمد أويحي، خلال اليوم الأول للقمة حول موضوع اللاجئين و الأشخاص المرحلين قسرا في إفريقيا، موضحا "أن العمل المشترك الإفريقي في مواجهة مشكلة اللاجئين "مرهون" بقدرة الدول الإفريقية على "معالجة أسبابه العميقة" مبرزا من خلال عرض المقاربة الجزائرية بخصوص التكفل بظاهرة اللاجئين، على ضرورة "معالجة الأسباب العميقة لهذه الظاهرة و التحديات الناجمة عنها" .