عثرت قوات الأمن السورية على جثة الطفل نصر الله الناصر عقب يوم من اختفائه في أحد المحلات التجارية المهجورة في محيط جامع الناصر بحي صلاح الدين في مدينة حلب شمالي البلاد.

وقالت مصادر إعلامية، إن الطفل البالغ ثمانية أعوام، قتل بطريقة وحشية بعد أقل من 24 ساعة من اختفائه.

وأضافت أن الطفل تعرض للضرب بآلة حادة على رأسه ما أدى لنزيف في دماغه ورضوض في الرأس بعد اغتصابه. 

وينحدر الطفل من قرية منيان غرب حلب، ونزح مع عائلته إلى حي صلاح الدين هربا من المعارك التي اندلعت في المنطقة.

وذكرت شبكات إخبارية سورية أنه تم إلقاء القبض على القاتل الذي اعترف بقتل الطفل بعد اغتصابه، مشيرة إلى أن الجاني يبلغ 19 عاما.