حكمت المحكمة العسكرية الدائمة في لبنانبالسجن و الأشغال الشاقة لمدة 15 عاماً بحق السوري ثائر مشكاف لانتمائه إلى “جبهة النصرة” الإرهابية و مشاركته بخطف راهبات دير “مار تقلا” في معلولا السورية.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام ” اللبنانية، أن المحكمة جردت السوري مشكاف من حقوقه المدنية أيضاً.

وجاء الحكم على خلفية جرم انتمائه إلى “جبهة النصرة” الإرهابية والقتال ضد الجيش اللبناني في بلدة عرسال، والمشاركة في خطف راهبات دير معلولا في سوريا، والتفاوض على عملية تحريرهم مقابل الإفراج عن عشرات أسرى التنظيم الموجودين لدى الدولة السورية، والاتجار بالأسلحة الحربية والمتفجرات.

وأشارت الوكالة إلى أن القضاء اللبناني حكم على السوري أيمكن مشكاف بالسجن 6 أشهر و اللبناني مصطفى عز الدين سنة واحدة، بعد إدانتهما بالتدخل بهذه الجرائم، فيما أنزلت عقوبة الأشغال الشاقة غيابيا مدة 15 عاما بحق المتهم الهارب من العدالة أمين خلف، وجردته من حقوقه المدنية .

يذكر أن تنظيم “جبهة النصرة” ذراع تنظيم “القاعدة” في سوريا اختطفت نحو 13 راهبة و3 مساعدات من دير معلولا، وهنّ من جنسيتين سورية و لبنانية في كانون الأول عام 2013 ثم أفرج عنهم في 9 آذار عام 2014.