تقدم شركة "روستيخ" الحكومية في معرض "أيدكس 2019"، أكبر معرض أسلحة في الشرق الأوسط، طرازات جديدة من المعدات العسكرية والمدنية، بما في ذلك المعرض العالمي لمركبة الصواريخ والمدفعية المضادة للطائرات من طراز "بانتسير-مي"، بالإضافة إلى بنادق كلاشنيكوف من السلسلة 200، بالإضافة إلى المنتجات العسكرية، ستقوم روسيا بعرض ليمـوزين "أوروس" المدرعة.

تعتبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منطقة استراتيجية لوجود الشركة. في عام 2018 تقريبا نحو نصف إجمالي الصادرات العسكرية من شركة "روس أوبورون إكسبورت" تم إرسالها إلى منطقة الشرق الأوسط.

قال سيرغي تشيميزوف المدير العام لشركة "روستيخ الحكومية"، تعد دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أهم الأسواق بالنسبة لنا، حيث ننفذ العديد من المشاريع في مجال التعاون العسكري — التقني. ستعرض في أيدكس 2019 أكثر من 50 شركة لصناعة الدفاع الروسية تطوراتها. في المجموع، سيتم عرض حوالي ألف معروض، في حين سنعرض عددًا من عينات الأسلحة والمعدات العسكرية لأول مرة.

على وجه الخصوص، سيتم عرض أول عرض أجنبي لمدفع الصواريخ والمدفعية المضادة للطائرات من طراز "بانتسير- مي"، والذي لا يوجد له نظائر، وسيقدم من قبل مجمعات عالية الدقة، حيث يحمي السفن من جميع أنواع أسلحة الهجوم الجوي.

ستعرض شركة "كلاشنيكوف"، مجموعة كبيرة من الأسلحة الصغيرة وأسلحة الصيد، لأول مرة في الخارج، سيتم عرض الكلاشينكوف من السلسلة 200، بعد أن حصل على شهادة تصدير. ستكون سلسلة المائتان الأوتوماتيكية واحدة من المنتجات الروسية الرئيسية الجديدة في أيدكس 2019.

وتعرض شركة "أورال فاغون زافود" عددا من تطوراتها، من بينها نسخة مطورة من دبابة تي 90 و تي 90 إم إس، الأكثر مبيعاً في العالم، الآلة تمتلك صفات مميزة من حيث دقة القنص، ونظام تحكم رقمي جديد بالقذائف، ووسائل الاتصال الرقمية الجديدة، والملاحة والتفاعل، بالإضافة إلى محرك بقدرة عالية.

وتقدم شركة كانتسيرن " تيخ ماش" عددا من أحدث الذخيرة. من بينها  صاروخ غير موجه 122 مم، مع رأس حربي قابل للانفصال يحوي متفجرات تفتيت إلى راجمة الصواريخ تورنادو-غي. بالإضافة إلى ذلك، في معرض تيخ ماش، وللمرة الأولى، سيتم عرض التوربينات  ا ز — تي سي إر — 47 ذات الكفاءة العالية، المصممة لحماية السفن السطحية من الأسلحة، المجهزة بأنظمة توجيه الرادار.

كما سيعرض الجيل الثاني من معدات القتال المعروفة بـ"بايتيك" وهذا بالضبط ما يستخدمه الجيش الروسي الآن، أحد مكونات "بايتيك" هو سترة مضادة للرصاص يمكنها تحمل 10 طلقات من الرصاص الحارقة الخارقة للدروع من بندقية قنص دراجونوف التي تم إطلاقها من مسافة 10 أمتار.

بالإضافة إلى التعاون في مجال التعاون العسكري التقني، تعتزم روستيخ تطوير الشراكة مع دول المنطقة في الصناعات المدنية.

يضيف سيرغي تشيمزوف، المدير العام لشركة روستيخ الحكومية: إن روستيخ على استعداد للعمل مع شركاء الشرق الأوسط في أوسع نطاق في القسم المدني، بدءا من التحول الرقمي في مختلف المجالات والصناعات إلى الشراكات التكنولوجية. بالإضافة إلى المنتجات العسكرية، ستقدم روسيا على أيدكس سيارة ليموزين مدرعة من مشروع "كورتيج". قدمت روسيتخ مساهمات تقنية ومالية في هذا المشروع. وأنا على يقين من أن شركائنا الأجانب سيعرفون قيمة هذه السيارة، والتي يعد أحد أهم خصائصها هو السلامة.

تقوم روستيخ بالفعل بتنفيذ عدد من المشاريع المدنية في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. على سبيل المثال، تعمل شركة المتحدة للمحركات (UEC) مع عدد من الشركات في المنطقة من حيث الخدمة ودعم تشغيل محركات الطائرات الروسية وهي على استعداد لتوسيع التعاون، وشركة "شفابيه" تقوم بتوريد المعدات الطبية إلى الشرق الأوسط. في النهاية إلى هذه المنطقة يصل أكثر من 10% من صادرات المعدات الطبية للشركة.

شركة روستيخ الحكومية، هي شركة روسية تأسست في عام 2007 لتعزيز تطوير وإنتاج وتصدير المنتجات الصناعية والعسكرية المدنية والحربية بتقنية عالية. تضم الشركة 15 شركة قابضة وأكثر من 80 منظمة للإدارة المباشرة، في المجموع، أكثر من 700 منظمة في 60 منطقة من الاتحاد الروسي مع التخصص في مجال المنتجات العسكرية والمدنية وذات الهدف المزدوج. وتشمل محفظة روسيتخ علامات تجارية معروفة مثل أوتوفاز، و كاماز، و كونسيرن كلاشينكوف ، و المروحيات الروسية، و أورالفاغونزافود و إلخ. وقد بلغت الإيرادات الموحدة لشركة روستيخ في عام 2017 مبلغ 1 تريليون  و 589 مليار روبل،  صافي الدخل الموحد — 121 مليار روبل، الارباح قبل الضرائب والفوائد 305 مليار روبل. وفقا لاستراتيجية روستيخ ، فإن الهدف الرئيسي للمؤسسة هو ضمان ميزة روسيا التكنولوجية في الأسواق العالمية شديدة المنافسة. تتمثل إحدى المهام الرئيسية لشركة روستيخ في إدخال بنية تكنولوجية جديدة ورقمنة الاقتصاد الروسي.