أوقفت الجمارك في مطار هونغ كونغ الدولي مسافرَين كانا يهرّبان 40 كيلوغراماً من قرون وحيد القرن، وهو رقم قياسي على صعيد الكميات المهربة جوا.

وضبطت على الأقل 24 قرناً تقدّر قيمتها بمليون دولار أميركي تقريباً، وفق صورة نشرتها السلطات. ووصل المهربان المزعومان اللذان لم تكشف جنسيتاهما إلى المستعمرة البريطانية السابقة من جوهانسبرغ وكانت وجهتهما مدينة هوشي منه في فيتنام، وقد حزما السلع المهربة في صناديق من الكرتون، وفقاً لبيان صدر عن الجمارك الخميس.

وأشارت مؤسسة "إيه دي أم كابيتل فاونديشن" إلى أن عملية الضبط هذه توازي خُمس كميات قرون وحيد القرن المكتشفة في المدينة خلال السنوات الخمس الأخيرة. ورجّحت صوفي لو كلو وهي مديرة البرنامج البيئي في المؤسسة أن تكون وراء هذه العملية شبكة تهريب.

وقالت لوكالة فرانس برس "نرغب في أن نرى كميات أقل من المضبوطات ومزيداً من مرتكبي هذه الجرائم في المحكمة وليس فقط الأشخاص المكلفين عملية النقل". فقبل 15 يوماً، أعلنت هونغ كونغ عن ضبط ثمانية أطنان من حراشف آكل النمل الحرشفي في حاوية شحن متّجهة من نيجيريا إلى فيتنام.

ودعت المنظمات البيئية المحلية السلطات إلى بذل مزيد من الجهود للتصدي لمسألة التجارة بالحيوانات. ويأتي الطلب على قرون وحيد القرن بشكل رئيسي من الصين وفيتنام حيث يقدّم الطب التقليدي علاجات مختلفة بما في ذلك علاج للسرطان أو العجز الجنسي. يذكر أن جنوب إفريقيا المجاورة لزيمبابوي التي تضم حوالى 80 % من حيوانات وحيد القرن، فقدت أكثر من 7 آلاف منها خلال العقد الماضي.