ردّ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بصورة ساخرة على اتهام الولايات المتحدة لإيران بالتدخل في شؤون الشرق الأوسط.

وقال ظريف في مؤتمر ميونيخ للأمن: "الأمريكيون يؤكدون أن إيران تتدخل في شؤون المنطقة، ولكن هل سأل أحد نفسه، لمن هذه المنطقة؟ انظروا إلى الخريطة، العسكريون الأمريكان قطعوا 10 آلاف كيلومتر ليطوقوا حدودنا بقواعدهم. توجد نادرة تقول إن الحدود الإيرانية تموضعت بين القواعد الأمريكية".

ونظمت واشنطن منتصف الشهر الجاري مؤتمرا في العاصمة البولندية وارسو سعت فيه الولايات المتحدة إلى حشد تأييد أكبر عدد من حلفائها في الشرق الأوسط، للوقوف في وجه ما أسمته بـ"التموضع الإيراني في المنطقة".