فجر ماتياس غاتي، ابن عم اللاعب الأرجنتيني الراحل إيميليانو سالا، مفاجأة من العيار الثقيل حول وفاة سالا، في حال صدقت توقعاته.

وقال غاني إن سالا قتل ولم يمت ميتة طبيعية، بحسب مانقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية.

وأضاف أن المسؤولين عن حجز وتحديد مسار رحلة لاعب نانت وكارديف سيتي الراحل متورطون في قتل سالا.

وتابع "ليس من المعقول أن يدعوا نجما مثل سالا إلى السفر وحده على طائرة شراعية صغيرة، يعبر بها قناة المانش دون أي احتياطات أمنية لسلامته".

ووجه غاتي الدعوة للشرطة الفرنسية والبريطانية لفتح تحقيق في الموضوع، ودراسة تفاصيل الرحلة بداية من الحجز وحتى اختفاء الطائرة فوق القنال، ثم العثور عليها بعد أيام محطمة.

وقال إن كل شيء يتعلق بالرحلة تم إعداده بشكل سيئ وغير احترافي، ثم ألزموه الصعود على متن الطائرة ليلقى حتفه.

يذكر أن سالا كان في طريقه من مدينة نانت الفرنسية إلى كارديف، للانضمام إلى فريقه الجديد كارديف سيتي بالدوري الإنجليزي الممتاز.