وخلال اللقاء تم مناقشة المسار المتعلق بتنفيذ اتفاق #السويد وما وصلت إليه لجنة التنسيق المشترك حيث أبدى ممثلو الوفد الوطني في لجنة التنسيق وإعادة الانتشار كل الحرص والجدية لتنفيذ الاتفاق.

وقد أكد السيد جهوزيتنا للسلام وتنفيذنا للاتفاق منتقداً رفض الطرف الآخر المستمر لما قد تم الاتفاق عليه وآخر ذلك تعنتهم تجاه الخطة التي قدمها رئيس لجنة التنسيق وإعادة الانتشار وعدم جهوزيتهم الحقيقية في التقدم بملف الأسرى وبما يثبت أنهم غير جادون للسلام ولا حريصون عليه فضلاً عن عرقلتهم التامة في بقية القضايا التي تم الاتفاق عليها خلال مشاورات السويد من بحث معالجات اقتصادية سريعة ومناقشة الآليات والسبل لفتح مطار صنعاء الدولي والتهدئة في محافظة تعز وغيرها من القضايا ذات الصلة.