تعد الجمهورية الإسلامية الإيرانية إحدى الدول الرائدة في إنتاج الأدوية المشعة وتنمية أنواع جديدة منها، وفي هذا السياق قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي أكبر صالحي، إن "إيران تصدر هذه الأدوية إلى 15 دولة كمصر والهند وباكستان والعراق ولبنان وسوريا ودول أوروبية".

وفي تصريح لوكالة إرنا اليوم الإثنين أكد صالحي "أنّ إنتاج الأدوية المشعة متواصل فضلاً عن تواصل عمليات تنميته وتوسيع نطاق الدارسات والأبحاث بشأنه"، معلناً "عن القيام بأبحاث تهدف إلى إنتاج دواء مشع لعلاج سرطان البروستات".

وتبلغ قيمة كل جرعة من هذا الدواء 15 الف دولار في حين أنّ ايران تقدّم هذا الدواء مجاناً للمرضى فيها.

وتقوم الأدوية المشعة بإقرار النظائر المشعة ذات الصلة بالمواد الإشعاعية النشاط على جزيئات خاصة لتنتقل بعد ذلك إلى مكانها المناسب داخل الجسم.

وصرّح رئيس المنظمة الايرانية للطاقة الذرية "بأنّ الأعداء يسعون إلى التأثير السلبي على إنتاج البلاد لهذا النوع من الدواء بذريعة عدم إمكانية نقله عبر الطائرات أو عبر فرض حظر على الشركة المنتجة له".

يذكر أن الأدوية المشعة هي أدوية يتم استعمال مواد إشعاعية النشاط فيها، وتخدم عمليات تحديد المرض والعمليات العلاجية لبعض الأمراض.