أعلن الجنرال الأمريكي باول لاكاميرا أن الولايات المتحدة ستتوقف عن دعم "قوات سوريا الديمقراطية - قسد" في حال تحالفت مع الرئيس السوري بشار الأسد أو روسيا.

وقال الجنرال لاكاميرا الذي يقود "التحالف الدولي" لمحاربة تنظيم "داعش": "سنواصل تدريبهم وتسليحهم طالما كانوا شركاءنا"، ورد بـ "لا" على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة ستواصل دعمها لـ "قسد" في حال دخلت في تحالف مع الجيش السوري.

وأوضح أن "قوات سوريا الديمقراطية" لن تبقى شريكا للولايات المتحدة إذا تحالفت مع "النظام الذي ليس لدينا علاقة به أو الروس".

وصرح قائد القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية (سينتكوم) جوزيف فوتيل يوم الجمعة الماضي أن الدعم الأمريكي لـ "قوات سوريا الديمقراطية" سيستمر طالما استمر ضغطها على تنظيم "داعش".

وبدأ ممثلو "وحدات حماية الشعب الكردية" التي تشكل "قوات سوريا الديمقراطية" نواتها، مفاوضات مع السلطات في دمشق على خلفية إعلان الولايات المتحدة عن انسحاب قواتها من سوريا قريبا وتصريحات أنقرة عن عزمها القيام بعملية عسكرية شرقي الفرات بعد الانسحاب الأمريكي.