إن بناء مفهوم التضحية والبذل بناءا فكريا وتحويله لمنهج حياة لا يقتصر على بذل النفس بل يتعداه ليتحول لفهم ثوري تغييري في كل مفاصل الحياة فكرا وعقيدة ونهضة.

إن أصل فكرة المقاومة تحوي منهجا حياتيا يحقق الكرامة والعزة على كافة المستويات ويقلل من فرص الاستغلال والفساد باستغلال شعار المقاومة والتضحية والبذل.

إن المجتمعات الجامعة للفكر والثورة تجدها مجتمعات مبدعة ، مكتفية ذاتيا ومنتجة لكل افكارها وثورتها ، فثورتها الشاملة تمنحها عزة وكرامة وحرية تدفع بالعقول للابداع في الافكار الدافعة لعجلة التنمية في كل المجالات، كي تكمل مسيرة التحرر والعيش الكريم بامتلاك ادواته كافة كي لا تصبح مكسر عصا لأي جهة .

إن الجامعية بين الفكرة والثورة تحمي المجتمعات من استعباد الذات واستعباد الآخر ، وتبني هويتها وتعمق انتماءها لتلك الهوية ، وترفع منسوب وعيها إلى مستوى تكون فيه قادرة على صناعة مستقبلها واختيار من يقود مسيرتها بشكل تكون هي شريكة في القرار وصناعة تاريخ أمتها ، شراكة ندية تحترم الآخر وتستفيد منه دون أن تفقد ما لديها .