أعلن وزير النفط والثروة المعدنية السوري علي غانم أن انفراجا كاملا لأزمة الغاز المنزلي سيتم خلال الأيام القادمة، وذلك بفضل انتظام توريدات المادة إلى البلاد.

وأشار غانم خلال مقابلة تلفزيونية إلى أن الوزارة تعمل على زيادة الحفر والاستكشاف لإدخال آبار غاز جديدة إلى الخدمة، معلنا أنه تم إدخال 26 حقل غاز جديدا خلال الفترة الأخيرة.

وحول البطاقة الذكية وآلية عملها، أكد الوزير أن كميات الوقود الموجودة في الكازيات باتت مراقبة بشكل دقيق بفضل استخدام البطاقة، ما سهل عملية ضبطها وخفف من حالات فقدان المشتقات النفطية.

وأشار غانم إلى أن الوزارة درست الحالات الخاصة وكيفية تزويدها دون البطاقة الذكية، حيث تم التعميم على المحطات باعتماد آلية مخصصات السفر وهي منفصلة عن المخصصات الشهرية.

وتزود الدراجات النارية غير المرخصة والآليات الزراعية بالوقود عبر بطاقة الماستر لحين تسوية وضعها، فيما تمنح البطاقة الذكية العائلية للعازب والمطلقات في حال أثبتوا أنهم مستقلون بالسكن عبر فواتير أو أي وثيقة تثبت أنه غير مقيم مع أسرته.