أعلنت شركة "أفتوفاز"، الروسية المتخصصة في صناعة وتطوير السيارات بعلامة "لادا" التجارية، أنها بصدد البدء في توريد سياراتها إلى إيران.

وقال فيكتور كلادوف، مدير التعاون الدولي والسياسة الإقليمية في مؤسسة "روستيخ"، التي تعد مساهما رئيسيا في "أفتوفاز"، إن المفاوضات بهذا الصدد جارية مع السلطات الإيرانية.

ولم يكشف المسؤول عن تفاصيل المفاوضات، لكنه أشار إلى أن الاتفاق من الممكن أن يتضمن تجميع سيارات روسية في المصانع الإيرانية.

يشار إلى أن صادرات سيارة لادا إلى الأسواق الخارجية نمت خلال 2018 بنسبة 57% لتصل إلى 38 ألف سيارة، حيث تم توريد موديلات جديدة منها إلى 34 بلدا، بينها مصر وتونس وتركيا وكوبا والأردن.