أطلق رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز خطة الاستجابة الاردنية للازمة السورية للعام 2019، في مدينة الحسين للشباب بعمان، بمشاركة واسعة من الوزارات المعنية ومختلف سفراء الدول العربية والاجنبية والممثل المقيم للأمم المتحدة وممثلي المنظمة الدولية.

وأشار الرزاز إلى ان الحكومة الأردنية استنزفت وارهقته نتيجة استضافة اللاجئين السوريين، وقال إن " الأردن يشكل نموذجا دوليا مميزا لدعم اللاجئين، إلا أن هذا الأمر ليس بالسهل حيث يشكل اللجوء السوري ضغطا كبيرا على الأردن".

ولفت إلى ان ظروف عودة اللاجئين السوريين الى بلادهم غير واضحة المعالم وبعضهم لا يفضل العودة، داعيا المجتمع الدولي لتقديم دعم ملموس للأردن لتحمل أعباء استضافة اللاجئين. 

وأكد الرزاز أن تقديم الخدمات للاجئين لم يعد سهلا في قطاعات التعليم والكهرباء.