أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أن الاختبارات الميدانية البحرية الخاصة بالغواصة غير المأهولة "بوسيدون" تم إنجازها بنجاح.

قال شويغو، اليوم الأربعاء 20 فبراير / شباط: "اكتملت بنجاح الاختبارات الميدانية البحرية الخاصة بالغواصة (بوسيدون) المسيرة، وقد تم تدريب أفراد الغواصة الناقلة للغواصات غير المأهولة".

وفي هذا السياق ذكر مصدر في الصناعة الحربية الروسية، أن غواصة "خاباروفسك" الخاصة، التي يتم بناؤها حاليا في مصنع "سيفماش" بشمالي روسيا ستحمل الغواصات المسيرة كما ستحملها أيضا غواصات خاصة ونووية أخرى من مشروع "949 إيه"، تمتلكها البحرية الروسية، وذلك بعد إدخال تعديلات فيها، مشيرا إلى أن كل غواصة ستحمل 8 غواصات صغيرة مسيرة.

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تحدث في رسالته الموجهة إلى الجمعية الفدرالية الروسية، في مارس / آذار الماضي، عن الغواصة النووية المسيرة، التي يمكن أن تسير بسرعة هائلة على عمق كبير، والتي أطلقت عليها فيما بعد تسمية "بوسيدون"، إلى جانب صاروخ "أفانغارد" المزود برأس قتالي فرط صوتي، وصاروخ "سارمات" الواعد العابر للقارات وصاروخ "كينجال" فرط الصوتي.