بعد ان التزمت الصمت وعاشت فترة من "الركود " عادت الاعلامية الاردنية علا الفارس لتضع النقط على الحروف وتكشف رسميا مغادرتها لقناة الام بي سي حيث كتبت عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "  أخبركم أن علاقتي التعاقدية مع مجموعة إم بي سي انتهت فعلياً عام 2019" .

واوضحت علا أنها تقدَّمت بالاستقالة بداية عام 2017، وذلك بغرض الانتقال إلى مجموعة روتانا، إلا أن تعاقدها مع المجموعة تم تعطيله لأسباب لم تُفصح عنها .

ومن المعلوم ان علا الفارس قد بدأت مشوارها مع شبكة الام بي سي السعودية سنة 2004، حيث عملت في البداية مع قناة العربية، ثم انتقلت إلى القناة الترفيهية عام 2007 .

وتوجهت الاعلامية المثيرة للجدل بالشكر لزملائها الذين عملت معهم خلال السنوات الماضية لكنها تُفصح الفارس عن وجهتها القادمة، إلا أنها عادت لتضيف تغريدة مغلفة "بالتشويق " حين كتبت " عاهدت نفسي أن يكون عام2019 عام عودةٍ تليق بحجم الغياب… وكما أقول كعادتي أغيب لأعود أقوى… وأتوارى ليشتد الاشتياق… انتظروني " .

ومن تغريدتها حول قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الغاصب الى اخر ما خطته حول "صاحب الحق لا يغلب " التي فسرت ان المقصود بها هي قطر ,يبدو ان علا الفارس "محاصرة " سعوديا واماراتيا وتتعرض لهجوم شرس عبر مواقع التواصل الاجتماعي لكنها "عاجزة " عن كشف المزيد من التفاصيل ليبقى السؤال : ما هي وجهتها القادمة يا ترى ؟