لا يكف رئيس جمهورية أوكرانيا، بوروشينكو، عن استدرار عطف الغرب ليواصل دعمه لنظام الحكم الحالي في أوكرانيا.

ومن أجل ذلك ما برح بوروشينكو يزعم أن السلطة الأوكرانية تواجه "عدوان موسكو". وهكذا ادعى بوروشينكو في كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الأربعاء، أن القوات الروسية في منطقة دونباس تملك 496 دبابة.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام الحكم الأوكراني الحالي يواصل حملته العسكرية على منطقة دونباس التي رفض سكانها الناطقون باللغة الروسية الانقلاب الذي وقع في العاصمة الأوكرانية كييف في عام 2014 ووصل عن طريقه موالون للغرب إلى السلطة في أوكرانيا.

وبحسب بوروشينكو، فإن عدد الدبابات الموجودة في حوزة "القوات الروسية" المتواجدة في دونباس يفوق عدد الدبابات التي تملكها ألمانيا أو فرنسا أو إسبانيا أو إيطاليا.

ومن الواضح أن بوروشينكو أراد أن يؤكد ضرورة أن يدعم الغرب نظامه، حين قال إن أوكرانيا تواجه قوات تضم "938 آلية قتالية مدرعة و128 راجمة صواريخ و776 قطعة مدفعية".

وأضاف بوروشينكو: "في حقيقة الأمر أصبحت أوكرانيا جناحا شرقيا للناتو للدفاع عن الحرية والديمقراطية الأطلسية".

وفي موسكو فند مسؤول برلماني روسي مزاعم بوروشينكو. وقال السيناتور الروسي كلينتسيفيتش إن مزاعم بوروشينكو عن حشد قوات روسية عند الحدود الروسية الأوكرانية كذب فاضح. وليس هذا فقط، بل ليس مستبعدا أن تمهد تلك المزاعم لتحرشات استفزازية على الحدود الأوكرانية الروسية.