قال رئيس مكتب رئاسة الجمهورية الإيرانية، محمود واعظي، إن الصين أعلنت عن رغبتها المشاركة في الآلية المالية الأوروبية.

وأوضح واعظي أن الصين وإلى جانبها بعض الدول التي تربطها علاقات مع إيران مستعدة للتعاون مع هذه الآلية؛ بحسب وكالة "إرنا".

وأكد واعظي في تصريح للصحفيين، اليوم الأربعاء، على هامش اجتماع مجلس الوزراء، أن زيارة رئيس مجلس الشورى الإيراني، علي لاريجاني، الحالية إلى الصين؛ حمل خلالها رسالة مهمة إلى الرئيس الصيني، كما أن هناك عددا من الوزراء الذين يرافقون رئيس البرلمان في هذه الزيارة بهدف تحويلها إلى زيارة عمل.

وفي معرض الإشارة إلى تفعيل آلية مالية مماثلة لنظيرتها الأوروبية في ايران، قال محمود واعظي، لقد أجرى وفد إيراني ضم خبراء اقتصاديين، محادثات مهمة خلال إحدى الزيارات مع نظرائهم لدى الدول الأوروبية الثلاث (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا)، حيث تحدّدت الأطر في هذا الخصوص.

وأردف واعظي، قائلا "سنقوم بتفعيل القسم المماثل للآلية الأوروبية في إيران، وبما يتيح للشركات المحلية إمكانية الاتصال بهذه الآلية".