في كلام مثير للانتباه جاء على لسانه حين حل ضيفا على برنامج "90 دقيقة " على قناة المحور مع الإعلامي محمد الباز,  لم يتوانى الكاتب والسيناريست المصري المعروف محمد جلال عبد القوي في الإفصاح عن حقيقة ما حدث أثناء كتابته لفيلم "المولد " الذي كان من بطولة الفنان عادل إمام .

وقال المؤلف انه "تاب عن العمل في السينما واعتزلها نهائيا بسبب عادل إمام " حيث اضطر لتغيير نهاية فيلم "المولد " بيده لان الممثل الشهير "بالزعيم " لا يعاقب في أي فيلم يشارك فيه لذلك تم تغيير المشهد الختامي وبدلا من أن ينال العقاب الذي يستحقه حصل المجرم على المكافأة .

وأضاف "قيل لي إن الأسرة يجب أن تدفع ثمن تذكرة السينما 3 مرات لكي يكسب المنتج، فلا يمكن أن تكون نهايته معاقبة البطل ".

ومن المعلوم أن فيلم "المولد " أنتج سنة 1989، وكان من بطولة عادل إمام ويسرا وأمينة رزق ومصطفى متولي واحمد سامي بالإضافة إلى سعيد طرابيك وجمال اسماعيل وعبد الله فرغلي وهو من إخراج سمير سيف.

والسؤال المطروح : إذا كان بطل فيلم "عمارة يعقوبيان " يعامل كاتبا بحجم محمد جلال عبد القوي بهذه الطريقة ..فكيف يكون التعامل مع الآخرين إذن