نفذ رجال الجيش اليمني واللجان الشعبية ليل أمس عملية استخباراتية عسكرية خاطفة استهدفوا فيها مواقع وتجمعات العدوان في فضحة بالجريبات في محافظة البيضاء.

حيث وبناءا على معلومات استخباراتية تؤكد أن مسلحي تحالف العدوان السعودي يخططون ويجهزون لتنفيذ عمليات هجومية ضد مواقع الجيش واللجان الشعبية وبعد عمليات رصد واستطلاع دقيق قام الجيش واللجان الشعبية ليل أمس بتنفيذ عملية عسكرية استباقية تم خلالها مهاجمة مواقع وتجمعات العدوان في فضحة بعملية نفذتها وحدات خاصة. 

حيث نفذت العملية الاستباقية بشكل دقيق وخاطف جرى خلالها مفاجأة العدو وإحداث حالة إرباك كبيرة وخوف وهلع بين صفوفهم ليفر عدد كبير منهم هاربين من مواقعهم.

كما لقي عشرات من المسلحين خلال العملية مصرعهم منهم قيادات أبرزهم قائد جبهة فضحة وجرح العشرات كما تم تدمير عدد من الآليات العسكرية المتنوعة للعدوان السعودي.

وقام طيران العدوان بتحليق مكثف في محاولات لإسناد مرتزقته دون جدوى.

أما الجيش واللجان الشعبية فقد عادوا بعد تنفيذ العملية الخاطفة بفضل الله إلى مواقعهم سالمين دون أي خسائر.

ونحمد الله على فضله ونصره كما نبارك لأبطال الجيش واللجان انتصاراتهم المؤزرة ونؤكد أن هذه العملية بقدر ما أفشلت مخططات العدوان السعودي في تنفيذ عمليات هجومية فإنها مقدمة لعمليات نعد خلالها العدوان بما لم يتوقعوه.

 فلله الحمد.